البحث

   قصص النجاح  
ديوان المراقبة العامة

أنشئ ديوان المراقبة العامة في المملكة العربية السعودية عام 1391هـ الموافق 1971م بموجب المرسوم الملكي رقم م/9/ وتاريخ 11/2/1391هـ وقد حدد النظام اختصاصات الديوان في الرقابة المالية اللاحقة على جميع إيرادات الدولة ومصروفاتها وكذلك مراقبة كافة اموال الدولة المنقولة والثابتة ومراقبة حسن استعمال هذه الأموال واستغلالها والمحافظة عليها.

 

أسس الديوان مركز للمعلومات عام 1402 ليلبي الحاجة المُلحَه لأنظمة معلوماتية حديثة ومطورة تغطي حاجات الديوان الحالية وتطلعاته المستقبلية، ويقوم المركز بتأمين والإشراف على تنفيذ وتطبيق الأنظمة الآلية التي تعنى بالأنظمة الإدارية وأنظمة المراجعة والتدقيق والمجهزة بالحاسب الآلي.

 

وفي ظل رؤية الديوان في الحصول على حلول متكاملة لأتمتة الأعمال المتطابقة مع مفهوم GRP تخطيط المصادر وفق أحدث الأسس والمعايير المعتبرة في تدفق الأعمال وبٍأنظمة مالية وإدارية متكاملة ومترابطة وموفرة البيانات اللازمة لدعم صنع الفرار ،تم تعاقد الديوان على الجيل الخامس من حزمة مدارحاسب للأنظمة النمطية الحكومية HGS.net من أنظمة الشركة التطبيقية لخدمات الحاسب الآلي (حاسب) وهو الإصدار  الذي حقق المتطلبات التقنية المطلوبة للتعاملات الكترونية ، المطور باعتماد تقنية  Application Web Centric في جميع أجزائه ليكون كبنية اساسية في الاتجاه نحو الحكومة الإلكترونية ومستخدمة بيئة تطوير Microsoft.net ولغة تطوير ASP.net ، VB.net وقواعد بيانات MS SQL ليكون الديوان أحد أوائل الجهات الحكومية في المملكة العربية السعودية الذي اتجه لاستخدام Web based application في أعماله المالية والإدارية. وشمل ذلك الأنظمة التالية :​

  • النظام المالي
  • نظام شؤون الموظفين ونظام الرواتب
  • ​نظام الابتعاث والتدريب
  • نظام المشتريات ونظام المنافسات
  • نظام المستودعات ونظام مراقبة المخزون ونظام العهد
  • نظام الاتصالات الإدارية
  • ​بوابة الخدمة الذاتية للموظف

وقد حقق تفعيل الانظمة اهداف ورؤيه مركز المعلومات المنطلقة من اهداف الديوان من خلال:

  • توظيف أنظمة تقنية المعلومات في كافة أعمال الديوان المالية والإدارية، في كافة إداراته وفروعه من خلال الشبكة العنكبوتية والتحول من الوسائل التقليدية في مسك السجلات وإعداد الحسابات والبيانات المالية إلى الوسائل الإلكترونية
  • التحول للعمل بدورة مستنديه كاملةWorkflow  بصورة آلية وفق الآلية المتبعة لدورة المستندات داخل الديوان.
  • التحول إلى بيئة عمل خالية من الورق.
  • ​قفزة نوعية في تطبيق الأنظمة الآلية من مفهوم أنظمة حفظ البيانات واسترجاعها إلى مفهوم أحدث واشمل يرتكز على المعايير العالمية في أنظمة المعلومات التي يكون لها الدور الأساسي في تسيير الأعمال وصنع القرار.
  • جاهزية أنظمة تخطيط الموارد الحكومية النمطية GRP (المالية والإدارية) للتكامل والترابط مع الأنظمة الرئيسية التي تخص صلب عمل الديوان وذلك عند تطوير أو تأمين أنظمة حديثة تتناسب مع التقنيات المستخدمة في الأنظمة المالية والإدارية وتواكب عصر الأتمتة الشاملة.
  • تطبيق الأنظمة المالية والإدارية النمطية GRP الجديده تحقق مستوى عالي من الرقابة الإدارية والمالية وضبط الأمور الصلاحيات في مختلف الإدارات والأقسام ورفع من مستوى الأداء في انجاز المعاملات اليومية.
  • أسبقية الديوان في تطبيق أنظمة مبنية أساسا لتعمل على الشبكة العنكبوتية وقد سهلت تشغيل وربط فروع الديوان بشكل فعال واقتصادي جدا.
  • الجاهزية للتحول للحكومة الالكترونية وتبادل التعاملات الكترونيا بين الديوان والجهات المختلفة المعنية.
  • استخدام بوابة الخدمة الذاتية لخدمة موظفي الديوان للاستعلام على ما يخصهم من معلوماتهم المالية والإدارية (مثل رصيد الإجازة والمخصصات والبدلات والعهد المسجلة على الموظف ..الخ) وتقدم طلباتهم الكترونيا (مثل طلبات الإجازة والانتداب..الخ) وتتبع مسار العمل لحين إصدار القرار.
  • تأهيل وتطوير موظفي الديوان للتعامل مع المعاملات اليكترونيا واكتسابهم ثقافة الأتمتة الشاملة وجعلهم في طليعة موظفي الدولة.


© جميع الحقوق محفوظة لشركة حاسب 2015